منطق” شيخ لقبيلة” يعجل بإعفاء القائد الجهوي للوقاية المدنية بوجدة من مهامه

منطق” شيخ لقبيلة” يعجل بإعفاء القائد الجهوي للوقاية المدنية بوجدة من مهامه

 


علم موقع ” بلادي أون لاين” أنه جرى إعفاء القائد الجهوي للوقاية المدنية بوجدة من مهامه وتنقيله إلى مدينة خنفيرة لشغل منصب قائد إقليمي بها .

وحسب بعض المصادر العليمة فإن ” تقهقر”  القائد الجهوي بوجدة  (الذي لم سوى سنة واحدة على تعيينه بها) ، لم يكن مفاجأ،  وذلك بالنظر إلى ماراكمه من أخطاء خلال هذه المدة القصيرة التي قضاها في المدينة، وعلى رأسها  سياسته التمييزية في التعامل مع الموظفين وتفضيله للمنحدرين من مدبنة كرسيف على باقي الموظفين المنحدرين من باقي مناطق  المملكة،  وذلك بحكم انحداره هو الآخر من مدينة كرسيف  .

وأوضحت المصادر ذاتها  فإن القائد الإقليمي لمدينة الجديدة هو الذي تم  تعيينه قائدا جهويا بوجدة  مكان القائد المعفى من مهامه .

كما تم تنقيل القائد الإقليمي لمدينة كرسيف المنحدر هو الآخر من ذات المدينة  إلى  طرفاية لشغل ذات المنصب  بها .

هذا وخلافا لدستور المملكة الذي ينص على مبدأ سواسية المغاربة ، فإن ما يلاحظ في الكثير من القطاعات بأن بعض المسؤولين وضعوا لأنفسهم دساتير خاصة بهم ، وهي ثقافة غير محمودة عرفت انتشارا ملحوظا في السنوات القليلة الأخيرة، حيث ينتصر هؤلاء المسؤولين لمنطق تدبير  ”  شيخ لقبيلة” ، وذلك بتفضيل المنتمين لنفس القبيلة من المساعدين والموظفين والمدراء،    ليس لكفاءتهم و إنما لولائهم ليس للمؤسسات التي ينتسبون إليها  وإنما  لولائهم الأعمى لأولياء نعهمهم .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *