وجدة : فيسبوكيون يتضامنون مع مواطنين بدون مأوى يبيتون في العراء

وجدة : فيسبوكيون يتضامنون مع مواطنين بدون مأوى يبيتون في العراء

تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي فيسبوك،صورا لأشخاص يبيتون في العراء في الشارع العام بمدينة وجدة ،متخذين من قطع “الكرتون” سريرا لهم في عز البرد وقساوة الأحوال الجوية.

وأثارت الصور التي عرفت انتشارا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي،غضب و استياء النشطاء من هذه الظاهرة التي أصبحت متفشية مع مطلع كل فصل شتاء،أمام غياب تدخل المسؤولين قصد توفير مراكز للإيواء  وإنقاذ هذه الشريحة من قساوة الطقس و الحياة.

هذا وإذ يشيد نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي بالمبادرات الإنسانية للعديد من فعاليات المتحمع المدني التي تعمل على توفير وتوزيع وجبات للتخفيف معاناة هذه الفئة، إلا أنهم ينتقدون و بشدة تقاعس المسؤولين والمنتخبين  الذي يقضون الليالي  في مساكنهم الفاخرة والمجهزة بكل وسائل الراحة والتكييف من المال العام،  ولا يفكرون قيد أنملة في هؤلاء  المتشردين الذين يبيتون في العراء وتحت موجة البرد القارس ويعانون في صمت من  قساوة الصقيع المميت الذي يهدد حياتهم بالموت في الشارع إذا حالت الأمور دون إيوائهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.