عزف النشيد الوطني الإيراني عوضا عن السوري في مباراة كرة سلة بكازاخستان يثير غضبا على مواقع التواصل

عزف النشيد الوطني الإيراني عوضا عن السوري في مباراة كرة سلة بكازاخستان يثير غضبا على مواقع التواصل

شهدت مباراة لكرة السلة بين منتخبي سوريا وكازاخستان، حادثة أثارت جدلا واسعا بين الأوساط السورية، وذلك بعد عزف النشيد الوطني الإيراني عوضا عن السوري في بداية المباراة.

والتقى المنتخبان السوري والكازاخستاني ضمن تصفيات كأس العالم لكرة السلة يوم الجمعة في العاصمة الكازاخية نور سلطان.

ولاحظ رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنه في بداية المباراة، وعند تقديم الفريقين من خلال عزف أناشيدهم الوطنية، عُزف النشيد الإيراني بدلا من السوري. وتداول مغردون مقاطع فيديو تظهر ذلك بشكل واسع، مما أثار موجة واسعة من الغضب شملت متابعي كرة السلة السورية ونشطاء سوريين خاصة الرافضين للتدخل الإيراني في الشؤون السياسية السورية.
وبدت الحيرة ظاهرة على وجوه اللاعبين السوريين خلال عزف النشيد الإيراني، وتداول مغردون فيديو يظهر اللاعبين وهم يغنوا نشيد بلادهم دون موسيقى عقب عزف النشيد الخاطئ.
وقال رئيس الاتحاد السوري لكرة السلة، طريف قوطرش، في تصريح أدلى به لتلفزيون الخبر السوري، إنه تقدم بشكوى ضد الاتحاد الكازاخستاني. وقال: “لسنا مسؤولون عن خطأ عزف النشيد، فالخطأ يقع على عاتق الاتحاد الكازاخستاني والاتحاد الآسيوي، وسيترتب على الاتحاد الكازاخستاني المستضيف للقاء غرامة مادية نتيجة ذلك الخطأ”.
وبينما قال فريق من المعلقين إن الأمر ليس سوى “مجرد خطأ غير مقصود لا يستحق تحميله أكثر مما يستحق”، ذهب فريق آخر إلى حد وصف الحادثة بـ”نتيجة طبيعية للاحتلال الإيراني لسوريا” معتبرين ذلك ” إهانة صارخة”.
وخسر المنتخب السوري المباراة بنتيجة 84-74. وسيلتقي الفريقين مرة أخرى بمباراة الإياب يوم الاثنين في ملعب الفيحاء في دمشق. وستكون تلك أول مباراة رسمية تستضيفها دمشق منذ عام 2011.
المصدر : BBC NEWS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *