35 أستاذ بكلية الطب والصيدلة بوجدة يتبرؤون من القرارات المتفردة وغير الصائبة للمكتب المحلي للنقابة

35 أستاذ بكلية الطب والصيدلة بوجدة يتبرؤون من القرارات المتفردة وغير الصائبة للمكتب المحلي للنقابة

توصل موقع ” بلادي أ,ن لاين” ببيان مذيل بتوقيع 35 أستاذ بكلية الطب والصيدلة بوجدة يتبرؤون من خلاله من كل القرارات المتفردة وغير الصائبة للمكتب المحلي للنقابة الوذنية للتعليم العالي . وفي ما يلي نص البيان :

“تعيش كلية الطب والصيدلة بوجدة وضعا مشحونا غير مسبوق في الآونة الأخيرة والذي زاد من حدته المواقف المتفردة وغير المسؤولة التي يتخذها المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي دون الرجوع إلى الجموع العامة حسب الأعراف النقابية وفي ضرب صارخ لمصلحة وكرامة الأستاذ .

وبدل السعي في رأب الصدع وتليين المواقف، إختار هذا المكتب خلق صراعات وهمية جانبية لا تعني الأستاذ في شيء ، وبأنجدات مكشوفة لم تعد تخفى على أحد ، مما قد يؤدي إلى تأجيج الإحتقان .

لذلك نعلن نحن أساتذة  كلية الطب والصيدلة بوجدة ما يلي :

-تبرؤنا التام والمبدئي من كل القرارات المتفردة وغير الصائبة للمكتب المحلي للنقابة التي قد تؤثر سلبا على السير العادي للمؤسسة .

– نهيب بالجهات الوصية التدخل العاجل لرأب الصدع وتغليب المصلحة العامة بعيدا عن الحسابات الشخصية الضيقة .”

هو بيان يشخص بالملموس الوصعية المشحونة التي تطبع تدبير شؤون  كلية الطب والصيدلة بوجدة، وهو كذلك بمثابة  دق لناقوس الخطر لما يمكن أن تؤول الأوضاع في هذه الكلية التي كانت قبل مجيئ العميد ورئيس الجامعة الحاليين لا نسمع عنها إلا من خلال تنظيم ندوات علمية وتحقيق منجزات طبية،  وإذا بها اليوم لا يذكر بإسمها إلا و هو مقرون بالحديقة اليابانية وتراكم النفايات وتغول حماعة العدل و الاحسان ، وكذا التصريحات و التصريحات المضادة بين العميد ورئيس الجامعة .

فهل تتحرك الوزارة الوصية لوضع حد لهذا العبث الذي لن يدفع ثمنه سوى طلية كلية الطب والصيدلة بوجدة ؟؟؟؟؟

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.