خطاب الملك محمد السادس .. أخنوش آخر من يعلم !!

خطاب الملك محمد السادس .. أخنوش آخر من يعلم !!
نشرت صفحة رئيس الحكومة عزيز اخنوش خبر إلقاء جلالة الملك مخمد السادس خطابا ساميا،  صباح اليوم الأحد،  بعد مرور أكثر من عشر ساعات من الخطاب السامي الذي ألقاه جلالة الملك أمس السبت بمناسبة الذكرى 46 للمسيرة الخضراء المظفرة.
ونتساءل  عن سبب هذا التأخير غير المبرر علما أن كتابة بعض الكلمات الاخبارية حول الخطاب السامي وبمناسبة وطنية غاية في الأهمية لاتتطلب هذا التأخير، بل تفرض في من يتربع على كرسي رئاسة الحكومة العجلة في نشر الخبر أولا وثانيا نقل الخطاب كاملا من على صفحته.
وكانت وسائل إعلام دولية وصحافيين عبر المعمور قد نقلوا قصاصات من مضمون الخطاب الملكي فور الانتهاء من إلقاءه، باعتبار أنه جاء في وقت جد حساس وبمناسبة وطنية غالية عزيزة على الشعب المغربي وتخلذ لذكرى تلاحم الشعب والملك من أجل تنظيم المسيرة الخضراء .
تحتاج عملية نشر خبر الخطاب إلى ثواني ونقرة واحدة، و عملية نشر الخطاب إلى مجر ( قص ونسخ ) وهو ما يبدو انه صعب على رئيس الحكومة باعتباره ثاني منصب بروتوكولي.
يحتاح بعض المسؤولين في مثل هذه الحالات إلى محيط يفكر أكثر مما يثرثر وينتج أكثر مما يستهلك ( رواتب تعويضات امتيازات ) ،  فالأمر يتعلق بمعركة ديبلوماسية عصيبة و مرحلة مفصلية في تاريخ قضية الصحراء المغربية.
كنا ننتظر من رئيس الحكومة عوض هذا الاخبار الجاف أن يدلي بدلوه من على صفحته التي تتابعها مصالح مخابرات اجنبية إقليمية جهوية، وأن يؤكد في التوقيت المناسب على تأييد الحكومة لكل الخطوات الملكية وعلى تنزيل مضامينها،  أما وأن تمر عشر ساعات على الخطاب الملكي ليخبرنا أخنوش بالحدث فإنه والله استهتار وعدم اكتراث.
ننصح أخنوش بأنه لم يعد رئيس حزب بل رئيس حكومة المغاربة التي نصبها جلالة الملك وعليه أن يكون في موعد مثل هذه الأحداث،  والا فإنه سيكون خارج التاريخ في القضايا الوطنية والمصيرية ولا نسمع عنه الا في مناسبات الزيادة في الأسعار أو حين يرفع ضده شعار ارحل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.