مسؤولون أمريكيون يؤكدون احتجاز إيران ناقلة أجنبية في خليج عمان ويكشفون هوية السفينة

مسؤولون أمريكيون يؤكدون احتجاز إيران ناقلة أجنبية في خليج عمان ويكشفون هوية السفينة

أكد مسؤولون أمريكيون صحة تصريحات الحرس الثوري الإيراني عن احتجازه ناقلة أجنبية في خليج عمان.

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن مسؤول أمريكي قوله إن قوات الحرس الثوري احتجزت بالقوة في 24 أكتوبر الناقلة MV Southys التي تبحر تحت علم فيتنام.

ووفقا لبيانات موقع MarineTraffic.com المخصص لمتابعة الملاحة البحرية، لا تزال هذه السفينة في ميناء بندر عباس الإيراني منذ نهاية أكتوبر.

بدوره، قال مسؤول في البنتاغون طلب عدم الكشف عن اسمه لمجلة “نيوزويك” إن الحادث وقع في خليج عمان الأسبوع الماضي، مفندا ادعاءات الحرس الثوري الإيراني بأن الناقلة المحتجزة استخدمت من قبل الجيش الأمريكي في محاولته مصادرة شحنة ناقلة نفطية أخرى إيرانية.

وشدد المسؤول على أن دور القوات الأمريكية في الحادث اقتصر على المتابعة فقط، مشيرا إلى أن العسكريين الأمريكيين بادروا إلى متابعة الوضع بعد رصدهم 10 قوارب سريعة إيرانية ومروحية في موقع الحادث.

وذكر المسؤول أن الجانب الأمريكي لم يكشف عن تفاصيل الحادث فورا بسبب “عدد من المسائل الحساسة”، متهما إيران بمحاولة استغلال ما حصل ضد الولايات المتحدة.

ويأتي ذلك بعد إعلان الحرس الثوري في وقت سابق من اليوم أن حادثة احتجاز الناقلة حصلت قبل تسعة أيام، بعد أن استخدمتها قوات للجيش الأمريكي لمصادرة شحنة ناقلة نفطية أخرى إيرانية.

ووفقا لبيان الحرس الثوري، فشلت القوات الأمريكية في منع اقتياد هذه الناقلة إلى المياه الإقليمية الإيرانية، مشيرا إلى أن السفينة دخلت مياه إيران في 25 أكتوبر.

المصدر:  “أسوشيتد برس”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.