بريتني سبيرز: فرح عارم بعد تعليق المحكمة وصاية والدها عليها

بريتني سبيرز: فرح عارم بعد تعليق المحكمة وصاية والدها عليها

أعربت بريتني سبيرز عن فرحتها العارمة قائلة إنها “في السماء التاسعة في الوقت الحالي”، بعد أن علّق قاضٍ وصاية والدها عليها.

ونشرت مغنية البوب المشهورة مقطع فيديو لها وهي تأخذ درسًا في تعلم الطيران، بعد فترة وجيزة من إعلان المحكمة خبر تعليق وصاية والدها، جيمي سبيرز، عليها.

وفي جلسة المحكمة التي عقدت في لوس أنجلوس، أنهت رسميا القاضية، بريندا بيني، الأربعاء، إجراءات الوصاية التي أقرتها المحكمة لوالد النجمة عليها منذ عام 2008.

وتركت مكانها وصاية منفصلة للمحاسب، جون زابل، الذي اختاره الفريق القانوني للمغنية.

وقال محامي المغنية، ماثيو روزينغارت، إنه “يأمل ويتوقع” أن يتم إنهاء الوصاية بالكامل في جلسة استماع في 12 نوفمبر/ تشرين الثاني.

من جهته، وصف جيمي سبيرز عن طريق محاميته، الحكم بأنه “مخيب للآمال”.

وكانت الفنانة العالمية، شير، والفنانة ديون واريك من بين من رحبوا بقرار قاضي المحكمة.

وحكمت القاضية، بيني، بتسليم رعاية سبيرز إلى زابل “على الفور”، قائلة إن ذلك يصب”في مصلحة الموصى عليه”.

وكتبت شير على تويتر “ستكون هذه بداية حياة جديدة لك بريتني”، بينما نشرت واريك مقطع فيديو أعربت فيه عن “دعمها الكامل”.

وقالت النجمة المخضرمة، لاتويا جاكسون، “قلبي مع بريتني سبيرز”. مضيفة “أشعر بألمها. كيف يمكن لأي شخص أن يتحمل ما كانت تتحمله؟”.

وأضافت جاكسون: “ألف مبروك لبريتني سبيرز !!!”.

يذكر أن محامي سبيرز طلبوا عقد جلسة استماع جديدة في غضون 30 إلى 45 يوما لتقرير ما إذا كان سيتم إنهاء الوصاية تماما، وأضاف روزينغارت “لا تعتقد بريتني أن التقييم العقلي ضروري، وأنا بالتأكيد لاأعتقد ذلك أيضا”.

“فيلم أمني خاص”

زعم وثائقي حديث أن فيلما أمنيا خاصا استخدمه جيمي سبيرز قد وضع ابنته تحت المراقبة المستمرة.

وقالت مقدمة برنامح بي بي سي ساوند، باندورا سايكس: “بتعليق الوصاية، يمكن لفريق بريتني القانوني النظر في كل هذا قبل أن يتحركوا بعد ذلك لإنهاء الوصاية نهائيا في نوفمبر/ تشرين الثاني”.

وكانت محكمة أمريكية قد عينت، جيمي سبيرز، وصيا على ابنته عام 2008 وسط مخاوف بشأن صحتها العقلية.

وفي وقت سابق من هذا العام، قدمت بريتني مزاعم مدوية بأن والدها أساء استخدام موقعه، الأمر الذي نفاه والدها وفريقه مرارا وتكرارا.

وفي بيان صدر الخميس، قالت محامية سبيرز إن جيمي يحب ابنته “دون قيد أو شرط” وإنه “حاول أن يفعل ما هو في مصلحتها”.

وتابعت المحامية، فيفيان ثورين “هذه الحقائق تجعل نتيجة جلسة الأمس مخيبة للآمال، وبصراحة خسارة لبريتني نفسها”.

أضافت “كانت المحكمة مخطئة بوقف وصاية جيمي، ووضع شخص غريب مكانه لإدارة أملاك بريتني”.

وأردفت ثورين “على الرغم من تعليق الوصاية، سيواصل سبيرز العمل لما فيه مصلحة ابنته، والعمل بحسن نية من أجل التوصل إلى حل إيجابي لجميع الأمور”.

“كنا نصرخ بشدة”

أعرب معجبو بريتني حول العالم، الذين دعموها من خلال حملة هاشتاغ الحرية لبريتني FreeBritney# عن سعادتهم بالتطورات التي حدثت هذا الأسبوع.

ونُظمت مسيرة خارج المحكمة، الأربعاء، بينما تجمع معجبوها أيضا في ميدان الطرف الأغر بلندن.

وقالت نقابة الصحفيين إن المؤيدين خارج قاعة المحكمة في لوس أنجلوس “احتفلوا بشدة” عندما انتشر الخبر.

وقال الموسيقار بنيامين إلغار فور سماع الحكم إنه “خبر سار” أن يتم تعليق وصاية جيمي سبيرز وعدم إنهائها “حتى يكون لديهم الوقت لمزيد من التحقيق، في كل ما يحدث”.

وأضاف إلغار “ستكون بريتني حرة بعد كل ما يحدث، كل معجبيها ووسائل الإعلام وكل الأفلام الوثائقية التي خرجت قد ضغطت كثيرا على المحكمة لتسريع العملية”.

وقال أحد المعجبين إنه عندما تم الإعلان عن الخبر، “كنا نصرخ بشدة. كل ما عملنا من أجله، تحقق هنا اليوم”.

المصدر : BBC

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *