عمر حجيرة بين ” اللهطة ” و ” البيليكي”

عمر حجيرة بين ” اللهطة ” و ” البيليكي”
هناك نقاش كبير داخل حزب الاستقلال بجهة الشرق حول المستشار الذي سيفوز بالنيابة الأولى لرئاسة مجلس جهة الشرق  باسم حزب الميزان و التي حصل عليها  بعد التحالف الثلاثي لأحزاب  (البام، الأحرار ، الاستقلال ).
مصدر استقلالي أسر ل ” بلادي لون لاين ” ان عمر حجيرة مستعد للقفز من الطابق العاشر من أجل نيل هذه النيابة ليس حبا في خدمة ساكنة الجهة وانما حبا في تعويضاتها وامتيازاتها (تعويضات التنقل و… )
وأضاف ذات المصدر بأن عمر حجيرة يريد ان يستقوي على باقي الاعضاء بصفته كمنسق جهوي للحزب وبانه  الأولى بالنيابة ، متسائلا كيف لعمر حجيرة الذي كان رئيسا لجماعة مدينة وجدة لمدة 12 سنة  ان يرضى لنفسه ان يكون مجرد نائب في وحدة ترابية اخرى ؟؟ مضيفا بانه كان عليه الترفع والتنازل عن هذه النيابة لعضو استقلالي اخرىد ، بدل الدخول في صرلاع مع أعضاء الفريق حول نيابة وبالتالي  الإساءة لتاريخ الحزب بهكذا سلوك لا يمكن وصفه الا باللهطة .
انه حب الجمع بين التعويضات يضيف ذات المصدر (تعويضات البرلمان وتعويضات النيابة ) مؤكدا على ان عمر حجيرة مستعد للقبول ولو بمنصب كاتب للمجلس المهم هو الحصول على التعويضات .
وعن القيمة المضافة التي يمكن أن تحلبها مشاركة عمر حجيرة في تسيير مجلس جهة الشرق ، رد ذات المصدر بالمثل. العامي القاءل ” على خيرك ارمضان نصومولك لعواشر ” ، وذلك في إشارة لما حققه عمر حجيرة من اخفاقات  طيلة 12 سنة من تدبيره لشؤون مدينة وجدة ( التي عاقبته ساكنتها خلال الانتخابات الأخيرة حيث لم يحصل في مدينة وجدة سوى على ما يقارب 3200 صوت )  باستثناء تحقيق انجاز وحيد  وفريد من نوعه يشهد له به العدو قبل الصديق ألا وهو التسابق إلى  التقاط الصور ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي ، ناهيك يضيف ذات المصدر عن مستواه المعرفي المتواضع والجميع يعلم قصته مع ” الباك ” .
فهل يقنع عمر حجيرة بتعويضات البرلمان ويتنازل عن نيابة مجلس جهة الشرق وتعويضاتها  لعضو استقلالي آخر ؟؟ أم أنه سيعبر عن ” لهطة” لا مثيل لها وبالتالي سيصنف ضمن تيار حزب ” البيليكي ” ؟؟؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.