انتخابات 8 شتنبر بوجدة .. الرابح الأكبر هو عبد النبي بعوي

انتخابات 8 شتنبر بوجدة .. الرابح الأكبر هو عبد النبي بعوي

حقيقة أصبح يعترف بها اليوم العدو قبل الصديق ألا وهي أن الرابح الأكبر من انتخابات 8 شتنبر بوجدة هو القيادي البامي عبد النبي بعوي .

جميع السيناريوهات جربت من أجل إسقاط ليس البام وإنما عبد النبي بعوي بداية بخلق صراعات داخل حزب الاصالة والمعاصرة ومرورا بتفريخ لوائح ودعمها بالمال واللوجيستيك  من أجل فرملة تقدم حزب الأصالة والمعاصرة خلال هذه الإستحقاقات، وانتهاء باستعمال المال بشكل رهيب ،حسب ما تناقلته العديد من المصادر ، يوم الإقتراع بعد تحالف عدة أقطاب وضعت نصب أعينها هدفا واحد ووحيدا ألا وهو إضعاف عبد النبي بعوي والنيل من شعبيته بهدف حصد نتائج هزيلة خلال هذه الاستحقاقات .

وبما أن الرياح تجري بما لا تشتهيه السفن فقد تمكن حزب الأصالة والمعاصرة من الحفاظ على صدارته على مستوى عمالة وجدة أنكاد حيث اكتسح العديد من الحماعات القروية واحتل المرتبة الأولى على مستوى الانتخايات التشريعية والجماعية والجهوية، وكل هذا  بفضل سياسة الاشتغال في صمت التي نجح في اعتمادها  عبد النبي بعوي بعيدا عن الصخب و الضجيج  وكذا   بفضل تظافر جهود الباميين والباميات الذين كان لحزبهم الشجاعة وفي بادرة استثنائية على صعيد إقليم وجدة،  ترشيج وجوه نسائية استطعن تحقيق نتائج جد مشرفة .

أما الخاسر الأكبر في هذه الانتخابات على صعيد إقليم وجدة  فلم يكن سوى حزب العدالة والتنمية الذي حصد هزيمة مدوية ، وقد سبق وأن أشرنا في مقال سابق إلى أن سبب سحب عبد العزيز أفتاتي ترشيحه لانتخابات 8 شتنبر  2021 هو خوفه من الهزيمة خلال هذ الاستحقاقات التي عاقب فيها الوجديون حزب المصباح الذي صال وجال خلال  انتخابات 2016 التي منحه فيها الناخبون مقعدين برلمانيين على مستوى دائرة وجدة أنكاد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.