ضربة أخرى لحزب الإستقلال .. و مقعد عمر حجيرة في مهب الريح

ضربة أخرى لحزب الإستقلال .. و مقعد عمر حجيرة في مهب الريح

تتواصل الضربات السياسية التي يتلقاها حزب الاستقلال في إقليم وجدة ، قبيل موعد الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، وذلك مع توالي الاستقالات من الحزب.

وحسب المعطيات المتوافرة لدى “بلادي أون لاين ”، فقد أعلنت ميمونة الموسط المنتخبة السابقة في حزب الاستقلال عن الأحواز (أنكاد) استقالتها من الحزب وترشحها باسم التجمع الوطني للأحرار .

وسبقت هذه الاستقالة استقالات أخرى مماثلة  في العديد من الجماعات القروية وهو ما يساءل دور عمر حجيرة كمنسق جهوي للحزب في لم وتوحيد صوفوف مناضلي الميزان  .

معطى آخر لا يقل أهمية والذي قد يكون له انعكاس كبير  بل ويهدد بفقدان عمر حجيرة لمقعده البرلماني،  ألا وهو تراجع حزب التجمع الوطني للأحرار عن قرار تزكية هشام الصغيرة للانتخابات المقبلة ، وهو قرار سيدفع لا محالة هشام الصغير ومجموعته إلى دعم إحدى اللوائح الانتخابية الأخرى وهو ما سيؤثر قطعا على نتائج عمر حجيرة الذي أصبح مقعده البرلماني  في مهب الريح .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.