المرأة التجمعية تقود انتفاضة داخل حزب ” الحمامة”.. نداء يدعو إلى وقفة احتجاجية ضد محمد أوجار

المرأة التجمعية تقود انتفاضة داخل حزب ” الحمامة”.. نداء يدعو إلى وقفة احتجاجية ضد محمد أوجار

وسط الخلافات السائدة داخل حزب التجمع الوطني للأحرار على مستوى عمالة وجدة أنكاد ، والتي تكاد تعصف به، يتداول بعض مناضليه ومناضلاته ، رسالة تدعو إلى  العمل على تدارك الموقف ولم شمل أفراد البيت التجمعي .

وقد جرى توزيع هذه الرسالة على نطاق واسع، وتلقى موقع ” بلادي أون لاين″ نسخة منها، وتتضمن انتقادا حادا للمنسق الجهوي للحزب محمد أوجار .

وألحت الرسالة على أنه ” في ظل الأوضاع المزرية التي تعيشها المرأة التجمعية بالجهة الشرقية والإقليمية على الخصوص والإقصاء الممنهج التي تتعرض له على جميع المستويات بتدبير محكم ومفبرك من لدن السيد المنسق الجهوي للجهة الشرقية ،نهيب بكل الغيورات والغيورين الذين ضحوا بالغالي والنفيس من أجل مؤسسة قوية أن يتضامنوا ويساندوا المناضلات اللاتي تعرضن لأبشع الممارسات الغير المسبوقة في تاريخ حزبنا العتيد والتي تتجلى في إقصاء جميع الأطر النسائية ضمن اللائحة الجهوية للمرأة، رغم ما قدمته من تضحيات جسام بمشاركتها الفعلية في جميع المحطات النضالية وحضورها الوازن في مواجهة شراسة الخصوم السياسيين على جميع المستويات . ”

ودهبت الرسالة إلى أنه ” ومن أجل إيصال صوت المرأة التجمعية  للجهات العليا قررت المرأة  تنظيم وقفة احتجاجية يوم الإثنين 16 غشت 2021 على الساعة الحادية عشر صباحا  بالمقر الإقليمي بوجدة وذلك تنديدا بخروقات السيد المنسق الجهوي للجهة الشرقية  والممارسات اللاديمقراطية واصراره المتواصل على إتخاذ القرارات الفردية رغم أنف القواعد والتنظيمات المهيكلة وهيمنته الشاملة .لذا ،نرجو من كل المناضلات والمناضلين الشرفاء الحضور بكثافة تضامنا مع أخواتكم في درب النضال. ”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *