المفوضية الأوروبية تفتح تحقيقا بحق شركة “غوغل” على خلفية ممارسات مناهضة للمنافسة

المفوضية الأوروبية تفتح تحقيقا بحق شركة “غوغل” على خلفية ممارسات مناهضة للمنافسة

أعلنت المفوضية الأوروبية، اليوم الثلاثاء، عن فتح تحقيق بحق شركة “غوغل” الأمريكية العملاقة، على خلفية ممارسات مناهضة للمنافسة في تقنيات الإعلانات الرقمية.

وقالت مارغريت فيستاغر، المفوضة الأوروبية المكلفة المنافسة، في بيان بهذا الخصوص، إن الشركة “موجودة في جميع مستويات بيع الإعلانات على مواقعها وتطبيقاتها. نخشى من (أنها) قد زادت من صعوبة المنافسة (…) بالنسبة للخدمات الأخرى”.

وأوضحت فيستاغر أن “المنافسة العادلة مهمة من أجل السماح للمعلنين بالوصول إلى المستهلكين على مواقع الناشرين والسماح للناشرين ببيع المساحات للمعلنين، من أجل الحصول على إيرادات وتمويل المحتوى”.

من جهته، قال متحدث باسم غوغل “سنواصل العمل البناء مع المفوضية الأوروبية للإجابة على أسئلتها وإظهار منافع منتجاتنا للشركات والمستهلكين الأوروبيين”.

وأضاف أن “الآلاف من الشركات الأوروبية تستخدم منتجاتنا الإعلانية يوميا للوصول إلى عملاء جدد وتمويل مواقعها على الإنترنت، حيث تختارها لأنها تنافسية وفعالة”.

وتقدم “غوغل” العديد من الخدمات التقنية وتعمل كوسيط بين المعلنين والناشرين لعرض الإعلانات على المواقع الإلكترونية أو تطبيقات الهواتف الذكية.

وسيركز تحقيق اللجنة على الإعلانات المصورة، الذي عتبر مجالا تقدم فيه “غوغل” العديد من الخدمات.

وفي 2019، بلغ الإنفاق على الإعلانات المصورة عبر الإنترنت في الاتحاد الأوروبي نحو 20 مليار يورو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *