مواد غذائية لتحسين البصر وحمايته

مواد غذائية لتحسين البصر وحمايته

قد تكون العيون أهم الحواس عند الإنسان، وهي تتأثر بأي تغير يحصل في الجسم فورا. وحالة الجسم مرتبطة بصورة مباشرة بالمواد التي نتناولها. لذلك فإن نقص العناصر الدقيقة يؤثر في حدة البصر.

ويعتبر طول البصر، هو أحد العيوب البصرية، حيث لا يمكن لمن يعاني منه، رؤية الأشياء القريبة بوضوح. وعند تجاهل هذه الحالة، فسوف تسوء الرؤية على مسافة ما أيضا. ويلاحظ في هذه الحالة سرعة تعب العينين وعدم الراحة والشعور بحرقة في العينين. بعد ذلك تلتهب العين ويظهر الصداع النصفي. ويمكن أن يصاب الشخص لاحقا بالحول والزرق (ارتفاع الضغط داخل العين وتلف العصب البصري).

وينصح أطباء من أكاديمية أكسفورد، الأشخاص الذين يعانون من طول البصر، بإضافة المواد الغذائية الغنية بالزنك والسيلينيوم والبوتاسيوم وحمض الأسكوربيك وفيتاميتات  A و B وغيرها إلى النظام الغذائي اليومي. لأن حمض الأسكوربيك يساعد في حالة إجهاد وتعب العينين، ويحسن تدفق الدم ويقوي الأوعية الدموية. وهذا الحمض موجود بنسبة عالية في الفلفل والفراولة والملفوف والبروكلي والقرنبيط والطماطم وعنب الثعلب.

وأن فيتامين А “ريتانول”، هو أحد مكونات شبكية العين. وعند نقصه تضعف الرؤية في الظلام. وهذه الحالة تنتشر بين كبار السن عادة. لذلك عليهم تناول الكبد والجزر والسبانخ والبروكلي والبطاطا الحلوة واليقطين والجبن والخضروات الخضراء والصفراء والبقول.

وأما فيتامين B، فهو ضروري لجسم الإنسان، لأنه يؤثر في الرؤية ليلا وتمييز الألوان. وهذا الفيتامين موجود بنسبة عالية في الفاصوليا الخضراء والأعشاب البحرية والملفوف والحليب والسبانخ وخبز الجودار والتفاح والبطاطا والمكسرات.

ويعتبر البوتاسيوم من أكثر العناصر المفيدة للعين. لأنه يحسن تدفق الدم إلى العينين، ويبطئ عملية الشيخوخة ويحمي من الضعف. وهذا العنصر موجود في البرتقال واليقطين والسبانخ وسمك السلمون والأفوكادو والمشمش المجفف والفاصوليا والبطاطا.

ووفقا للعديد من العلماء، يمنع عنصر السلينيوم تطور الزرق وإعماء عدسة العين. وهذا العنصر يكثر في سمك التونة والحبار والروبيان وسمك السلمون وسمك القد. أما الزنك فيكثر في العدس والكاجو ولحم البقر ولحم الخنزير والزبادي وبذور اليقطين. وأما فيتامين D فأهم مصدر له هو صفار البيض والأسماك. هذا الفيتامين يساعد العين على التخلص من الالتهابات.

وفيما يتعلق بفيتامين  Р  “روتين” فيكثر في الحنطة السوداء والكرز والخس. وهذا الفيتامين يحمي الجسم من المواد المؤكسدة ويعزز منظومة المناعة ويمنع ظهور الأمراض المختلفة. واللوتين، يقلل من خطر تعرض الشبكية للأشعة فوق البنفسجية ويحمي العدسة من الضبابية وله خصائص مضادة للأكسدة. يكثر اللوتين في الذرة والبازلاء الخضراء والفلفل الحلو والجزر.

المصدر: نوفوستي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *