بشار الأسد يفوز برئاسة سوريا للولاية الرابعة بنسبة 95.1 في المئة من الأصوات، والغرب يطعن في نزاهة وحرية الانتخابات

بشار الأسد يفوز برئاسة سوريا للولاية الرابعة بنسبة 95.1 في المئة من الأصوات، والغرب يطعن في نزاهة وحرية الانتخابات

عبدالقادر كتــرة

كما كان متوقعا ، فاز الرئيس السوري بشار الأسد بولاية رابعة بنسبة 95.1 في المئة من الأصوات بعد إعلان حصوله على 95.1 من أصوات الناخبين المشاركين في الانتخابات الرئاسية بنسبة المشاركة في التصويت بلغت 78.6 في المئة، فيما حصل “الأرنبان” المرشحان المنافسان، عبد الله سلوم عبد الله ومحمود أحمد مرعي، على نسبة 1.5 في المئة و3.3 في المئة من مجموع الأصوات على التوالي.

ووصفت المعارضة السورية الانتخابات بأنها “مهزلة”، بينما قالت الولايات المتحدة ودول أوروبية إن الانتخابات “ليست حرة ولا نزيهة“.، فيما ضرح الرئيس الأسد ، خلال الإدلاء بصوته يوم الأربعاء 26 ماي 2021، بأن رأي الغرب يساوي “صفرا“.

وأعلن رئيس مجلس الشعب السوري حمودة صباغ نتيجة الانتخابات السورية 2021، فوز بشار الأسد بالانتخابات الرئاسية السورية 2021، بحصوله على الأغلبية المطلقة من أصوات الناخبين بنسبة 95.1 بالمئة من عدد الأصوات، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السورية.

وقال “صباغ” في مؤتمر صحفي إن نتيجة الانتخابات السورية 2021، أسفرت عن فوز بشار الأسد بعد حصوله على 13 مليونًا و540 ألفًا و860 صوتًا بنسبة 95.1 بالمئة من عدد الأصوات الصحيحة، مضيفا أن عدد الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم بلغ أكثر من 14 مليون مقترع فيما بلغ عدد المواطنين الذين يحق لهم الانتخاب، داخل سوريا وخارجها، 18 مليونا و107 آلاف و109 مواطنين..وبذلك يكون بشار الأسد فاز بولاية رابعة، ويحدد الدستور السوري مدة الولاية بسبع سنوات ميلادية.

وتوجه الناخبون السوريون إلى صناديق الاقتراع لانتخاب رئيس الجمهورية من بين ثلاثة مرشحين، هم الرئيس الحالي بشار الأسد، ومحمود مرعي الأمين العام للجبهة الديمقراطية السورية المعارضة، وعبد الله سلوم عبد الله النائب والوزير السابق، وأسفرت نتيجة الانتخابات السورية 2021 عن فوز بشار الأسد بالانتخابات الرئاسية السورية 2021.

وأعلن “الرئيس السوري”، بشار الأسد أن إدلاءه بصوته في الانتخابات السورية 2021 من مدينة دوما الواقعة في ريف دمشق دليل على وحدة الشعب السوري في مواجهة الإرهاب “وفقا لما ذكرته روسيا اليوم“.

وأدلى المرشح الرئاسي عن الجبهة الديمقراطية السورية المعارضة محمود مرعي بصوته في الانتخابات السورية 2021 في مركز مدرسة جودت الهاشمي بدمشق.

وعقب إدلائه بصوته قال مرعي في تصريح صحفي: “أنا مرشح للمعارضة الوطنية الداخلية والخارجية وترشيحي يعد خرقاً للمرة الأولى في سورية بوجود مرشح معارضة يتوجه إلى صناديق الاقتراع وينتخب نفسه ويعبر عن رأيه”. وأدلى المرشح الرئاسي عبدالله سلوم عبدالله بصوته أيضا في الانتخابات السورية 2021 في مركز مجلس الشعب.

بينما أدلى أول ناخب في مدينة القامشلي السورية، صباح اليوم الأربعاء، بصوته، في الانتخابات السورية 2021في مركز مدرسة السعادة، في ظل الانتخابات الرئاسية التي شهدتها البلاد.

وتم تنظيم الانتخابات السورية 2021 في مناطق سيطرة الحكومة السورية، التي تبلغ نحو ثلثي مساحة البلاد، ولم تشارك في الانتخابات، المناطق الخاضعة للاحتلال التركي ومرتزقته السوريين، في شمال غرب سوريا، كإدلب وعفرين ورأس العين وجرابلس، والتي تقدر مساحتها بنحو 10% من مساحة سوريا.

وقال المفوض السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل: “إن الاتحاد الأوروبي لا يعترف بنتائج الانتخابات السورية 2021″، في أعقاب اجتماع عقده، الخميس 27 ماي 2021، مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي وهو ما يعني عدم الاعتراف بفوز بشار الأسد بالانتخابات الرئاسية السورية 2021.

وكان بوريل قال: “إن الاتحاد الأوروبي يرى أن الانتخابات الرئاسية في سوريا لا تستجيب لمعايير التصويت الديمقراطي، مضيفا أنه يعتقد بأن الانتخابات السورية 2021، “لا تساعد في تسوية النزاع هناك”.

وكانت اللجنة القضائية العليا للانتخابات في سوريا، أعلنت عدم تسجيل أي خرق قانوني مع إغلاق صناديق الاقتراع في الانتخابات الرئاسية السورية 2021، وبدء فرز الأصوات.

يذكر أن الأسد حاز على نسبة 88.7 في المئة من أصوات الناخبين في الانتخابات السابقة التي جرت عام 2014.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *