بوديموس

بوديموس

انسحاب زعيم حزب بوديموس الاسباني من الحياة السياسية ككل وتقديمه لمفاتيح حزب منضاف هو الآخر لتجمع الشعبويين،  هو تعبير عن مارسة ديمقراطية حقيقية  واحترام المواطن.

خسارة الحزب انتخابيا تعني فشل مشروع رئيس وتجربة في الزمان وهو قياس لشعبية الحزب وجماهيريته، وهو ما يقدم فيه الجالس على كرسي الحزب درسا في الديمقراطية واحترام الأطر والقنوات ومؤسسة الحزب ككل.

ليس دفاعا عن بوديموس ولا رئيسه علما ان هذا الحزب كانت له مواقف عدائية لمصالح المغرب إلا أن القياس والتشبيه في الواقعة لا وقع لها في البلدان  العربية ولا تتماشى وإرادة الزعماء الذين يخلدون في المنصب ويعبدون الطريق لأبنائهم وذويهم لتعويضهم في المناصب والمراتب والمسؤوليات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.