فضيحة بفرنسا: عضو “بوليساريو” نائب رئيس بلدية بضواحي باريس، متورط في قضية ابتزاز تحصل منها على مليوني أورو

فضيحة بفرنسا:  عضو “بوليساريو” نائب رئيس بلدية بضواحي باريس، متورط في قضية ابتزاز تحصل منها على مليوني أورو

عبدالقادر كتــرة

 بعد تورط عناصر وقيادي من عصابة “بوليساريو” في المتاجرة بالمساعدات الدولية  المخصصة للصحراويين المحتجزين بمخيمات الذل والعار بتندوف في الجزائر، وبعد النصب والاحتيال بالمتاجرة في السيارات المهربة من دول أوروبا نحو الجزائر  والتي ذهب ضحيتها آلاف الجزائريين، تهتز فرنسا على وقع عملية ابتزاز لأحد العناصر الصحراويين الداعمين لعصابة قطاع الطرق الحاصل على الجنسية الفرنسية…

الفضيحة من العيار الثقيل في بلاد موليير والتي ملأت الصفحات الأولى من الجرائد الفرنسية، وأصبحت حديث الخاص والعام، خصوصا بمنطقة مونت لا جولي، ويتعلق الأمر بفضيحة  المدعو “سيدي الحيمر”،  المعروف بـ “ولد اعميرة”، البالغ من العمر 42 سنة،   الوجه الصحراوي المعروف بالضاحية الباريسية (مونت لا جولي)، حيث استطاع  أن يدخل بلدية   LESMUREAUX  “، ويتسلق مناصب  المسؤولية ليصبح نائب لرئيس البلدية، وساعده في هذا النجاح تواجد الجالية الصحراوية بكثرة – منذ السبعينات- في المنطقة.

فقد تم اقتياد “سيدي الحيمر”، يوم الاثنين الماضي،  حسب ما تم تداوله عبر مواقع شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، الى مخفر الشرطة للرد على تهمة “العبث بالشهود”(SUBORNATION DE TEMOIN)، وتم الاستماع إليه ووضعه تحت الحراسة النظرية، تم اطلق سراحه، مع وضعه تحت المراقبة القضية،   في اليوم التالي بعد إدانته في قضية  تتعلق بالتورط في ابتزاز التجار في سوق Val-Fourré.

الفضيحة التي تناولتها العديد من الصحف الفرنسية، وعلى رأسها le parisien” و  les valeurs  و  evasion “، تتحدث عن أشخاص   تابعين لـ “سيدي الحيمر”، كانوا يبتزون التجار الجائلين بهذا السوق من أجل  متاجر، وأن ضحايا هذه العملية تم الضغط عليهم من طرف  “سيدي الحيمر” من أجل سحب شكاواهم، خصوصا وأن المبلغ الذي تم استخلاصه بطريقة غير قانونية يقدر بمليوني أورو خلال العشر السنوات الماضية

يشار إلى أن بطل هذه الفضيحة المدعو “سيدي الحيمر” هو ابن  “محمد سالم الحيمر”، الملقب بـ “اعميرة”، ابن مدينة طانطان، وأحد الوجوه البارزة التي تنشط لصالح “بوليساريو” و”جمهورية تندوف” بفرنسا، حيث يترأس ما يسمى ب “جمعية الجالية الصحراوية بفرنسا”  ….

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.