وقال ليندر كينغ خلال مؤتمر صحفي: “نحث الحوثيين على وقف تقدمهم صوب مأرب، ووقف هجماتهم على السعودية ، والعودة إلى المفاوضات”.

وأكد أن بلاده “لن تسمح باستهداف السعودية”، ومؤكدا على ضرورة تعزيز قدراتها من أجل الدفاع عن نفسها، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن هجمات الحوثيين على أهداف مدنية تظهر أنهم لا يريدون السلام.

وقال المبعوث الأمريكي الخاص لليمن  إن الإيرانيين يلعبون دورا سلبيا للغاية في اليمن، داعيا طهران إلى وقف الدعم القاتل لميليشيات الحوثي.

وكشف ليندركينغ أن أميركا تستخدم “بشكل نشط” قنوات خلفية للتواصل مع قادة ميليشيات الحوثي في اليمن، مؤكدا أن الدبلوماسية هي الطريق الأمثل لحل الأزمة في اليمن.

وأعرب المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن عن امله في بناء دعم دولي للتوصل إلى حل سياسي دائم مع تقديم الإغاثة للشعب اليمني، مؤكدا أن هناك حاجة ملحة من أجل حل الصراع في اليمن  وتنسيق الجهود الإنسانية هناك.

وأبدى ليندركينغ استعداده للعمل مع السعودية والحكومة اليمنية والشركاء من أجل حل النزاع في اليمن، مشيرا في هذا السياق إلى لقاءات عقدها مع عدد من المسؤولين السعوديين واليمنيين، إذ تم الاتفاق خلالها على ضرورة إنهاء النزاع، على حد تعبيره.

المصدر: سكاي نيوز عربية