وأضاف هولر أن ثلاثة أشخاص أصيبوا بجروح خطيرة وتم نقلهم جوا، ووصف الحادث بأنه إطلاق نار، وقال إنه لم تكن هناك قنابل في مكان الحادث، مؤكدا احتجاز السلطات مشتبها به.

وقالت كيلي بريستيدج، مديرة مكتب قسم، لوكالة أسوشيتد برس، إن شخصا واحدا تم اعتقاله، لكنها لا تعرف ما إذا كان هو مطلق النار.

وصرح رئيس الشرطة، بات بودك، لمحطة “كيه إس تي بي” المحلية، بأن إطلاق النار وقع داخل حرم عيادة “ألينا”، وأكد احتواء الموقف قبل وقت قصير من الظهر، ولم يكن هناك أي تهديد آخر على سلامة الجمهور.

وقد تم إرسال أفراد من شرطة بوفالو وشرطة مقاطعة رايت، إضافة إلى فرق تدخل محلية، إلى عيادة ألينا الطبية، حوالي الساعة 11 صباحا، بعد تقارير عن إطلاق نار.

وأعلنت السلطات الفدرالية على تويتر، أن عملاء من مكتب الكحول والتبغ والأسلحة النارية، في طريقهم إلى مكان الحادث، بعد تقارير عن إطلاق نار.

وقال أحد موظفي العيادة لوسائل إعلام محلية، إن ما جرى كان حادث إطلاق نار جماعي.

المصدر : سكاي نيوز عربية