لاجئ سوري يترشح للبرلمان الألماني

لاجئ سوري يترشح للبرلمان الألماني

أعلن اللاجئ السوري، طارق العوس، ترشحه عن حزب “الخضر” في البرلمان الألماني “البوندستاغ”، لتمثيل مدينة أوبرهاوزن في ولاية فستفالن الألمانية.

ويأمل طارق، البالغ من العمر 31 عاما، أن يصبح أول لاجئ سوري يُنتخب لعضوية “البوندستاغ”.

وبحسب موقع “دويتشه فيله” الألماني، درس طارق الحقوق في حلب ودمشق، ومع اندلاع الاحتجاجات في سوريا عام 2011، شارك في مظاهرات سلمية، وقدم مساعدات إنسانية لمنظمة “الهلال الأحمر”،  ثم قرر الهرب إلى ألمانيا عام 2015.

وبعد تقدمه بطلب للحصول على الجنسية الألمانية، أعلن أمس الأربعاء، عن ترشحه عن حزب “الخضر”، لتمثيل أوبرهاوزن في ولاية شمال الراين وستفاليا الغربية.

وقال طارق في فيديو نشره عبر حسابه في “تويتر”: “الآن أريد أن أكون أول شخص في البوندستاغ هرب من سوريا، لإعطاء صوت سياسي لمئات الآلاف من الأشخاص الهاربين من أنظمة بلادهم، والذين يعيشون معنا هنا في ألمانيا”.

وأضاف: “ولاية شمال الراين وستفاليا هي بيتي الآن، هنا دائرتي الانتخابية في أوبرهاوزن، وكانت بلدة دينزلاكن بداية عملي السياسي”.

المصدر: “دويتشه فيله”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *