وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أنه لا وجود لتهديدات إيرانية تتطلب بقاء الحاملة “نيميتز” في المنطقة، والتي يصل حجم طاقمها إلى نحو 6 آلاف بحّار فضلا عن اتساعها إلى نحو 90 مقاتلة ومروحية حربية.

وبينما أكد المسؤول أن لدى الولايات المتحدة وشركائها في المنطقة الجهوزية التامة لمواجهة أي تهديد إيراني قد يطرأ في المستقبل، وصف الخطوة بأنها “إشارة إلى رغبة في خفض منسوب التوتر مع طهران”.

وكان المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي قد صرّح في وقت سابق بأن الحاملة “نيميتز” بقيت في المنطقة لفترة استمرت لأكثر من 10 أشهر، وقد حان الوقت لعودتها إلى قاعدتها في “بريميرتون” في ولاية واشنطن الواقعة على المحيط الهادىء.

وتأتي خطوة سحب “نيميتز” من المنطقة ومن دون استبدالها بأي قطعة بحرية أخرى لتناقض استراتيجية ردع كانت اتبعتها إدارة دونالد ترامب السابقة التي قضت دوما بإبقاء حاملة وأحيانا حاملتين في منطقة عمل القيادة المركزية للجيش الأميركي “سنتكوم” في مياه الشرق الأوسط والخليج العربي.

المصدر : سكاي نيوز عربية