روسيا تحتج بشدة على تصريحات المسؤولين الألمان في قضية نافالني

روسيا تحتج بشدة  على تصريحات المسؤولين الألمان في قضية نافالني

أعربت روسيا عن احتجاجها الشديد على تصريحات بعض المسؤولين الكبار في ألمانيا على رأسهم وزير الخارجية هايكو ماس، حول قضية المعارض الروسي أليكسي نافالني.

وقال المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا: “التصريحات التي يقدم على الإدلاء بها الجانب الألماني وخاصة السيد ماس تثير دهشتنا في معظمها، وسنبلغ الخارجية الألمانية قريبا بأن مثل هذه التصريحات غير مقبولة”.

ودعت الدبلوماسية الروسية الشركاء الغربيين إلى التركيز على حل المشاكل المتراكمة في دولهم، مشددة على أن تصريحات المسؤولين الغربيين بشأن قضية نافالني والمظاهرات غير المرخص بها التي نظمت السبت الماضي في روسيا دعما له “تم إخراجها” حسب نموذج موحد.

وتابعت: “من المستغرب سماع مثل هذه التصريحات من الدول التي لا تتردد الشرطة فيها في استخدام وسائل خاصة ضد المواطنين المسالمين”.

وشددت زاخاروفا على ضرورة ألا تخرج أنشطة الدبلوماسيين الأجانب المعتمدين في روسيا عن المجال الذي يبرر تواجدهم.

ودان ماس مؤخرا اعتقال نافالني وتوقيف بعض المشاركين في المظاهرات غير المرخص بها في روسيا، داعيا موسكو إلى الإفراج عنهم فورا.

وصدر بيان مماثل عن مجموعة الدول السبع ومفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل.

واعتقلت السلطات الروسية نافالني مؤخرا فور عودته من ألمانيا التي نقل إليها في أغسطس بعد تعرضه لتسميم مزعوم، وذلك بموجب حكم صادر بحقه سابقا مع وقف التنفيذ بجرم الاختلاس.

المصدر:  تاس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *