أكثر من 6 ملايير درهم مداخيل المحافظة في 2019

أكثر من 6 ملايير درهم مداخيل المحافظة في 2019

كشفت الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية أنها حققت خلال الأربع سنوات الأخيرة (2016- 2019) نتائج إيجابية غير مسبوقة في مجال التحفيظ العقاري والخرائطية.
وحسب المعطيات ذاتها، ففي مجال التحفيظ العقاري والخرائطية، تم تأسيس مليون و370 ألف رسم عقاري خلال الأربع سنوات الأخيرة، أي 23 في المائة من مجموع الرسوم العقارية التي تم تأسيسها منذ 1913، حسب أرقام المحافظة العقارية التي كشف عنها كريم التاجمعتي، المدير العام للوكالة الوطنية للمحافظة العقارية أمام لجنة مراقبة المالية العامة بمجلس النواب، أول أمس (الثلاثاء)، والذي أشار إلى أن الوكالة ساهمت بـ10 ملايير درهم بشكل مباشر في الميزانية العامة للدولة، إضافة إلى 6 ملايير درهم عبارة عن تمويل مشاريع استراتيجية للدولة.
وفي السياق ذاته، شدد المسؤول الأول بالمحافظة العقارية على أن مساهمة الوكالة في ميزانية الدولة انتقلت من أزيد من 3 ملايير درهم في العام 2016 إلى 3 ملايير و595 مليون درهم في العام 2019، في حين تطورت مداخيلها من 4 ملايير و17 مليون درهم في 2015 إلى 6 ملايير و700 مليون درهم في 2019، مبرزا أن  الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية ستواصل فتح مشاريع جديدة للتحفيظ الجماعي المجاني ليشمل عددا كبيرا من جماعات قروية بأكملها لإدماج ما يقارب مليون ملكية جديدة بالعالم القروي خلال الفترة 2016- 2021.

وأضاف المتحدث أنه، إلى غاية دجنبر 2019، تم إيداع أزيد من 863 ألف مطلب للتحفيظ، أي بنسبة 86 بالمائة، مؤكدا أن المحافظة العقارية ستواصل إنجاز مليوني رسم عقاري المخطط له خلال فترة 2016-2021، وأنه، إلى غاية دجنبر 2019، تم إنجاز مليون و370 ألف رسم عقاري، أي بنسبة إنجاز بلغت 69 بالمائة، حسب أرقام التاجمعتي، الذي أضاف أن الوكالة ستواصل تغطية مساحة ما يناهز 10 ملايين  هكتار جديدة، بالتحفيظ العقاري، خلال الفترة 2016-2021 بتعاون مع وزارة الداخلية في ما يخص أملاك الجماعات السلالية، ووزارة الفلاحة في ما يخص الأملاك الغابوية، لافتا إلى أنه، إلى غاية دجنبر 2019، تمت تغطية أزيد من 6 ملايين و716 ألف هكتار، أي بنسبة إنجاز بلغت 67 بالمائة.
وبخصوص تطوير خدمات المحافظة العقارية، أشار  المدير العام للوكالة، إلى أنه تم إطلاق  العديد من الخدمات خلال السنوات الأخيرة، من أهمها خدمة «محافظتي»، وهي خدمة مجانية ترمي إلى تمكين ملاك العقارات من الاطلاع عن بعد على وضعية أملاكهم عبر تبليغ الملاك المنخرطين، من خلال رسالة نصية قصيرة نحو هاتفهم المحمول وبريدهم الإلكتروني، عند إجراء أي تقييد متعلق بالعقارات التي يملكونها، بالإضافة إلى تسليم شهادات الملكية والوثائق بطريقة إلكترونية؛ وأيضا الأداء الإلكتروني لواجبات المحافظة العقارية.
كما أطلقت المحافظة خدمات خاصة بالموثقين من خلال منصة خاصة بهم تتيح لهم الاطلاع الإلكتروني على المعطيات العقارية، والأداء  الإلكتروني، بالإضافة إلى طلب وتسلم جميع الوثائق التي تمكن الموثقين من القيام بمهامهم، وأيضا منصة خاصة بالمساحين الطبوغرافيين للقطاع الخاص تمكنهم من الاطلاع الإلكتروني على المعطيات العقارية، وطلب والتسلم الإلكتروني لجميع الوثائق الطبوغرافية والخرائطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.